تسجيل الدخول دخول
رئاء في (ام سليمان) جدتي


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مساعد العيد



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
قصيدة رثاء في أم سليمان (جدتي) رحمها الله ٠٠ وجميع موتى المسلمين.

عامٍ ونورك يا البديعة مطافي "
غاب القمر لكن عن البال ماغاب

قبل اتوفّى قالت العلم وافي "
قالت لي أن الموت واقف على الباب

تعبّرت والدمع في العين خافي "
ضميتها ضمة وداعٍ للأحباب

كني طريدٍ واطي الشوك حافي "
والا شجيعٍ وسط الأضلاع منصاب

والا كسيرٍ تحت ذر السوافي "
والا كريمٍ عجز عن عون الأصحاب

الموعد الجنة ويا لله يا كافي "
ترحم عجوزٍ في السّلم راسها شاب

أشهد لها بالطيب والقلب صافي "
ويشهد لها زوّارها قراب واجناب

ما كنها الا شعر وانحن قوافي "
وعدّت قصيدتنا طويلين الاشناب

وادعتها بالعين قبل انصرافي "
نظرة وداعٍ جرحها ما بعد طاب

يبكيك قصر الطين والقصر طافي"
بنت المطر غبتي وطاريك ما غاب

يمّي لبستي ثوبٍ أبيض وضافي "
يوم الثياب ملطخة طين وتراب

وش جاب قدر الفوح فوق الأثافي "
وباقي القدور البيض في وسط دولاب.

شعر : مساعد بن محمد بن عيد

 

 

التعليقات ( 0 )

إكتب تعليق
موقع أسرة العجلان والعيد برعاية مجموعة شركات عجلان واخوانه