تسجيل الدخول دخول
من قصائد عبدالله بن سعد العجلان

 
الشاعر / عبدالله بن سعد العجلان

الملقب (بالبرازي) توفي في العقد السادس من القرن الرابع عشر الهجري في رغبة وهو من الشعراء البارزين



إحدى قصائد الشاعر رحمه الله

يا راكب حر مـن الهجـن مبـروك ...... خطر علـى كـوره يكسـر عصيـه
عليه من بعض المناعيـر مزنـوك ...... سميـدع يقطـع فـجـوج خلـيـه
يدوي كما حر على الوكـر مشبـوك ...... طالع بريق ظهورهـن فـي عشيـه
و ألفى على غمر له الطيب مملـوك ...... جـد علـى جـد يديهـم سخـيـه
لي قلطك في المختصر فأنت مدروك ...... وإن جيتهـم كنـك بعالـي طميـه
قله تراني عندهـم طحـت دكـدوك ...... عسـى يعاضدهـم جزيـل العطيـه
وإن كان يا خلي هوى الناس غروك ...... فأنت على دربك وأنا صـوب نيـه
فصل على عمرك بنايـق ومتبـوك ...... وشتافلـك غـيـري ودور حلـيـه


 

 

 

قصيدة أخرى للشاعر رحمه الله


يا ردن دنوا الفاطـر و وانيهـا ...... قبل بعض العرب يدك بشـواره
ديرة الكوت مالـي مقعـد فيهـا ...... من قضى لازمه يـروح لديـاره
روحت من هجر في شف راعيها ...... جاره الله من اللابوث و امجاره
لي مشت ما تتنت من يباريهـا ...... والرخا عندها ما هيـب فتـاره
دوك في الزمزميه لك مسويهـا ...... وأفتش المطبقه يعجبك بكـداره
كن حس الصريمه عند لحييهـا ...... والبراطم تقول كفـوف بـذاره
والعصر ديرة الغاليـن تمسيهـا ...... داله خاطري وأستر بأسـراره
عندهـم حسبـة الأيـام نغديهـا ....... سعد عيني لي من جيت في داره


 

 

 

قصيدة أخرى للشاعر رحمه الله


 
يا أهـل الديرة اللي جابها خله ...... من مقاديمها وإلا فعيــال
في حمانا مشى المظهور بالحلة ...... والمزارع سجها طارف المال
هيه يالي تكـد القذلـة الهلة ...... لا تعشقيـن كل مزروب تالي
حن جماعة ولو جاء بيننا شكلة ...... دون عز البلاد عيال رجـال
 

وسلامتكم

 

التعليقات ( 0 )

إكتب تعليق
موقع أسرة العجلان والعيد برعاية مجموعة شركات عجلان واخوانه